أخبار عاجلة
أمينة خليل بطلة «وقفة رجالة» أمام ماجد الكدواني -
رشا السيد تحضر العرض الأول لفيلم جاكي شان الجديد -
مكتبة الإسكندرية تحتفى بذكرى رحيل جمال عبد الناصر -
ليلي علوي تتصدر جوجل بعد صورها على السوشيال ميديا -
ماجد المصرى يكشف كواليس دوره فى مسلسل الملك -
شخص مجهول يعتدي على "عم سبسبع" في الإسكندرية -

100 رواية عالمية.. "فنان من العالم الطليق" قصة رجل يابانى مهزوم

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

صدرت رواية "فنان من العالم الطليق" للكاتب العالمى كازو إيشيجورا فى سنة 1986، وأصبحت مع الوقت واحدة من أفضل 100 رواية عالمية صدرت حتى نهاية القرن العشرين.

 

 

تدور رواية "فنان العالم الطليق" حول رجل مهزوم، أرغم على إعادة النظر فى قيمه بعد أن تملكه الإحساس بالخسارة والمسئولية عن الأذى الذى لحق بشعب اليابان إبّان الحرب العالمية الثانية جراء تأثير مَن هم مثله: مَن طوعوا الفن لخدمة السياسة.


 

 

 خسر الاحترام الذى كافح طيلة حياته ليفوز به، حتى تلاميذه تبرأوا مِن فنه، مرة نبذاً واحتقاراً لما اعتبروه خيانة عظمى، ومرة خوفاً مِن أثر هذا الفن فى ظل سيطرة أمريكية هيمنت عسكرياً وثقافياً عقب الحرب، إن علامات الموت والخراب تلوح فوق دولة لا تزال متذبذبة حول معنى الوطنية، ما بين جيل ارتضى أن يكرس قدراته لتحقيق أغراض توسعية نفعية، وجيل يتطلع إلى مستقبل أفضل فى ظل السلام. 

 

كتب عنها الناقد "محمود عبد الشكور "

 

الرواية الأخيرة صدرت فى بريطانيا فى العام 1986، وهى روايته الثانية فحسب، ومع ذلك نجد فيها عالما يتشكل وينضج، وفكرة ستجد تنويعاتها عن علاقته الشخصية بالعالم المحيط بها، وبعالمها الداخلى أيضا، حيث يتم استدعاء الماضى من جديد بكل تفصيلاته، وحيث تؤثر اختيارات قديمة على تكيف الشخصية مع حاضرها، وبينما يبدو السرد بسيطا، والأحداث قليلة، والحوارات مثل ثرثرة يومية عادية، فإن هذا البناء الخادع يخفى دوما أفكارا كبيرة، ويفتح الباب أمام مراجعات سياسية واجتماعية مدهشة، قدرة إيشيجورو على رسم شخصياته قوية ومؤثرة، وقدرته على البناء المحكم لافتة، وهو حكاء ممتاز مثل كل روائى كبير.

 

المعنى المقصود فى عنوان الرواية المترجم ليس العالم الحر أو المتحرر، وإنما يعنى إيشيجورو، كما فهمت، العالم المتغير والمتحول، ذلك أن الأحداث تجرى فى شهور محددة من أعوام 1948 و1949 و1950، فى إحدى المدن اليابانية، وهى سنوات فارقة بعد استسلام اليابان، وتحولها من إمبراطورية عسكرية منهزمة، إلى دولة ديمقراطية حديثة..

 

إنها لحظات تغير على كل المستويات، عالم يتداعى وآخر ينهض، والرواية فى فكرتها الأعمق رؤية لهذا التحول من خلال فنان عجوز يدعى ماسوجو أونو، ومراجعة هذا الفنان لماضيه بأكمله، حيث يعترف بخطأه فى مساندة التوسع الإمبراطورى العسكرى، من خلال لوحاته وحملاته الفنية، بل من خلال تعاونه مع وزارة الداخلية، لتهميش وربما عقاب بعض الفنانين غير الملتزمين بالخط القومى اليابانى، ومن هؤلاء أفضل تلاميذه موهبة والذى تعرض للسجن، بسبب وشاية أونو.

وكازو إيشيجورو ولد فى 8 نوفمبر 1954 روائى يابانى بريطاني، ولد فى نجازاكى باليابان وانتقلت أسرته للعيش فى إنجلترا عام 1960. إيشيجورو حصل على درجة الليسانس من جامعة كنت عام 1978 والماجستير من جامعة إيست أنجليا لدورة الكتابة الإبداعية عام 1980. وصار مواطنا بريطانيا عام 1982. يعد إيشيجورو أشهر مؤلفى الأدب المعاصرين فى العالم المتحدث بالإنجليزية وحصل على أربعة ترشيحات ل جائزة بوكر الأدبية ونالها عام 1989 عن روايته بقايا اليوم. وفى عام 2008، صنفت صحيفة التايمز إيشوجورو المؤلف 32 فى قائمتها لأعظم 50 مؤلف بريطانى منذ عام 1945. آخر أعمال المؤلف هى مجموعة قصصية قصيرة بعنوان "مقطوعات موسيقية".

 


بوابة الفن الالكترونية أخبار الفن والمشاهير في العالم العربي والعالم تابع أحدث أخبار وصور مشاهير الشرق الأوسط والعالم تابع اهم واخر اخبار وحكايات مشاهير نجوم الوسط الفني والرياضي اخبار الفن والمشاهير

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سلامة موسى و"حياتنا بعد الخمسين".. ألا ليت الشباب يعود يوما

 
var sc_security="c41a4ba1"; var sc_https=1;