أخبار عاجلة

خالد العناني يؤكد أن "عواصم مصر" متحف كنوز التاريخ في الإدارية الجديدة

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي

القاهرة - مصر اليوم

قال د.خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إن متحف عواصم مصر المقرر افتتاحه قريباً، وهو متحف رائع، وسيكون أول افتتاح رسمي بمدينة الثقافة والفنون بـ العاصمة الإدارية الجديدة. وأضاف، خلال حواره مع «بوابة أخبار اليوم»، أن متحف العواصم يسرد حكاية عواصم مصر، وعند الدخول يكون في استقبال الزائر مسلة رمسيس الثاني، ثم يوجد حوضين علي الشمال واليمين واحد يمثل زهرة البردي والأخر اللوتس في إشارة لشمال وجنوب مصر، ثم سيجد الزائر خريطة محفورة في الأرض علي شكل نهر النيل وحولها اسماء المدن المصرية.

وداخل المتحف هناك شاشة ضخمة تعرض التطور الزمني للحضارة المصرية بداية من الفرعوني ثم اليوناني الروماني والقبطي والإسلامي والحديث والمعاصر والعواصم الجديدة بالمشاركة مع مكتبة الإسكندرية.

وداخل القاعة هناك آثار من عواصم مصر القديمة "منف" "طيبة" "تل العمارنة" "القاهرة" "الاسكندرية" "القاهرة الخديوية"، وكل جناح يحمل اسم عاصمة سنجد بداخله آثار تمثل هذه العاصمة، ثم في المنتصف هناك تماثيل لكبار رجال الدولة مثل الوزراء وقادة الجيوش، كما سيضم المتحف مقبرة "توتو" التي تم اكتشافها في سوهاج العام الماضي، بالإصافة لعدد من المومياوات والتوابيت.

قال السيد مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، أنه أمس استقبل المتحف بعض من الآلات الموسيقية من المتحف المصري بالتحرير مثل الهارب والصلاصل والمسقفات، بإلاضافة إلى منبر خشبي ودكة مبلغ من متحف الفن الإسلامي، وأطباق فاطمية من الخزف من متحف جاير آندرسون، وحنية مزينة بصليب وعناقيد من العنب والصدفة من المتحف القبطي.

جدير بالذكر أن متحف عواصم مصر يروي تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، حيث يتكون من قاعة رئيسية يُعرض فيها آثار لعدد من عواصم مصر القديمة والحديثة يبلغ عددها ٩ عواصم هي منف، طيبة، تل العمارنة، الإسكندرية، الفسطاط، القاهرة الفاطمية، مصر الحديثة، القاهرة الخديوية، هذا بالإضافة إلى عرض مجموعة من المقتنيات المختلفة التي تمثل أنماط الحياة فى كل حقبة تاريخية خاصة بكل عاصمة على حدة مثل أدوات الزينة، وأدوات الحرب والقتال، ونظام الحكم والمكاتبات المختلفة.

أما القسم الثاني من المتحف فهو عبارة عن جناح يمثل العالم الآخر عند المصري القديم، ويتكون هذا الجزء من مقبرة توتو التي تم اكتشافها عام ٢٠١٨ بمحافظة سوهاج، بالإضافة إلى قاعة للمومياوات والتوابيت وفتارين تحتوي على الأواني الكانوبية ومجموعة من الأبواب الوهمية ورؤوس بديلة تحاكي الطقوس الدينية فى مصر القديمة ويتضمن العرض المتحفي، استخدام التكنولوجيا الحديثة حيث تم تزويد قاعات العرض بشاشات تعرض فيلم بانورامي تفاعلي "المالتى ميديا" لعرض التاريخ صوتا وصورة، وعرض توضيحي لشكل كل عاصمة من العواصم المصرية القديمة، وطبيعة العمارة السكينة والمباني الدينية بها وأشهر معالمها، لتضيف لمسة إبداعية جديدة ، تجذب الزائرين.

يروى تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، حيث يتكون من قاعة رئيسية يُعرض فيها آثار لعدد من عواصم مصر القديمة والحديثة يبلغ عددها ٧ عواصم هم منف، طيبة، تل العمارنة، الإسكندرية، القاهرة الاسلامية، القاهرة الخديوية هذا بالاضافة الى عرض مجموعة من المقتنيات المختلفة التى تمثل أنماط الحياة فى كل حقبة تاريخية خاصة بكل عاصمة على حدة مثل أدوات الزينة، ادوات الحرب والقتال، ونظام الحكم والمكاتبات المختلفة.

أما القسم الثانى من المتحف فهو عبارة عن جناح يمثل العالم الاخر عند المصرى القديم، ويتكون هذا الجزء من مقبرة توتو التي تم اكتشافها عام 2018 بمحافظة سوهاج، بالإضافة إلى قاعة للمومياوات والتوابيت وفتارين تحتوى على الاوانى الكانوبية ومجموعة من الأبواب الوهمية ورؤوس بديلة تحاكى الطقوس الدينية فى مصر القديمة. وسيتضمن العرض المتحفي، استخدام التكنولوجيا الحديثة حيث تم تزويد قاعات العرض بشاشات تعرض فيلم بانورامي تفاعلي "المالتى ميديا" لعرض التاريخ ، صوتا وصورة ، وعرض توضيحي لشكل كل عاصمة من العواصم المصرية القديمة موضوع العرض وطبيعة العمارة السكينة والمباني الدينية بها وأشهر معالمها، لتضيف لمسة ابداعية جديدة ، تجذب الزائرين و السائحين.

قد يهمك ايضا

وزيرالآثار المصري يتفقد أعمال مركز تتبع المركبات السياحية GPS

وزير السياحة والآثار يضع اللمسات النهائية لمتحف عواصم مصر

egypttoday
egypttoday

بوابة الفن الالكترونية أخبار الفن والمشاهير في العالم العربي والعالم تابع أحدث أخبار وصور مشاهير الشرق الأوسط والعالم تابع اهم واخر اخبار وحكايات مشاهير نجوم الوسط الفني والرياضي اخبار الفن والمشاهير

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اكتشاف كنز أثري عمره آلاف السنين عن طريق الصدفة في مدينة بومبي الرومانية
التالى مصر تحدد مصير إقامة صلاة التراويح في المساجد خلال رمضان